أخبار الرياضة

بعد مواطنه نادال ..اليافع الإسباني ألكاراس يقصي نظيره الصربي نوفاك ديوكوفيتش من بطولة مدريد

كارلوس ألكاراس

08.05.2022 | 13:22

أقصى اليافع الإسباني الصاعد بقوة كارلوس ألكاراس، المصنف تاسعًا عالميًا، نظيره الصربي نوفاك ديوكوفيتش الاول من الدور نصف النهائي لدورة مدريد الماسترز ألف نقطة على الملاعب الترابية في مباراة ماراتونية استمرت ثلاث ساعات و35 دقيقة السبت 6-7 (5-7) و7-5 و7-6 (7-5).

وأطاح ألكاراس الذي كان ضمن المصنفين العشرة الاوائل قبل بلوغه عامه التاسع عشر الخميس، بمواطنه الاسباني رافايل نادال من ربع النهائي وبات أصغر لاعب على الإطلاق يبلغ دور الاربعة في مدريد. ويلتقي في النهائي اليوناني ستيفانوس تيستيباس الخامس أو الالماني ألكسندر زفيريف الثالث وحامل اللقب.

وبات ألكاراس أول لاعب على الإطلاق يسقط نادال وديوكوفيتش في مباراتين تواليًا على الملاعب الترابية، وأول مراهق يسقطهما في مباراتين تواليًا في أي بطولة أو دورة وأصغر لاعب يفوز على مصنف أوّل في العالم منذ 17 عامًا منذ أن حقق ذلك نادال ضد السويسري روجيه فيدرر في 2005 في رولان غاروس.

وكانت هذه المواجهة الاولى التي تجمع ألكاراس مع ديوكوفيتش بعد أن حقق الجمعة فوزه الاول على نادال في ثالث مواجهة بينهما بعد خسارتين في الدور الثاني من مدريد العام الماضي ونصف نهائي انديان ويلز في آذار.

وحرم ألكاراس ديوكوفيتش من لقب رابع في مدريد، بعد 2011 و2016 و2019 لتعزيز رقمه القياسي في دورات الماسترز (37)، علمًا أن في حوزة نادال 36.

وسيأمل ألكاراس في تحقيق لقبه الثاني في الماسترز بعد ميامي والرابع هذا العام بعد برشلونة وريو دي جينيرو أيضًا، والخامس في مسيرته.

واستهل ألكاراس المباراة بطريقة مثالية كاسرًا إرسال الصربي في الشوط الاول قبل أن يحافظ كل لاعب على شوط إرساله حتى الشوط الثامن قبل أن يرد ديوكوفيتش التحية ويحتكمان الى شوط كسر التعادل. تقدم فيه الصربي 5-1 قبل أن يحقق الاسباني عودة قوية مقلصًا الفارق الى 6-5 وحارمًا منافسه من حسمه في أول ثلاث فرص قبل أن ينجح في الرابعة.

وحافظ كل لاعب على شوط إرساله في المجموعة الثانية حتى الشوط الاخير الذي نجح فيه الاسباني في كسر إرسال ديوكوفيتش وحسمه 7-5. وكان لافتًا عدد الضربات الرابحة التي سددها اليافع في هذه المجموعة الذي بلغ 19 مقابل ست فقط لمنافسة، إلا أن الإسباني ارتكب 17 خطأ مباشرًا مقابل ستة للصربي.

في المجموعة الاخيرة، حافظ أيضًا كل لاعب على شوط إرساله وسط أداء عالٍ جدًا من اللاعبين وتبادل للكرات على أطراف الملعب واستبسال في الدفاع.

وأتيحت فرصة لألكاراس لإنهاء المجموعة 6-4 إلا أنه فشل في كسر إرسال الصربي عندما كان متقدمًا 5-4 و40-30، قبل أن يحتكم اللاعبان الى شوط كسر التعادل الذي حسمه الاسباني من الفرصة الثانية.

وأنهى الاسباني المباراة مع 51 ضربة رابحة مقابل 24 للصربي، و57 خطأ مباشرًا مقابل 31 لديوكوفيتش.

سيريانيوز

ملايين الخونة من السوريين!؟

بعد فترة جمود نسبي عشناها خلال الاشهر الماضية فيما يتعلق بالوضع الميداني عاد الجمر ليشتغل من تحت الرماد، والمشهد اليوم يبدو في طور التسخين..